ما هي ضريبة القيمة المضافة في السعودية ومتى يتم فرضها وموعد انتهاء تطبيقها؟

يرغب الكثير من المواطنين في معرفة ما هي ضريبة القيمة المضافة في السعودية التي يتم فرضها على الكثير من السلع التي تُباع وتُشترى والكثير من الخدمات المقدمة من المنشآت في الأراضي السعودية تنفيذًا لرؤية المملكة 2030.

ضريبة القيمة المضافة في السعودية 

هي عبارة عن ضريبة غير مباشرة يتم فرضها على كافة السلع، والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل العديد من المنشآت التي توجد في المملكة العربية السعودية.

وذلك يكون مع بعض الاستثناءات، ويتم تطبيق الضريبة ليس في السعودية فقط، ولكنها تطبق في أكثر من ١٦٠ دولة حول العالم حيث تعتبر هذه الضريبة مصدر دخل أساسي يساهم في تعزيز وزيادة ميزانيات الدول. ​

كيف تُفرض الضريبة المضافة

يتم فرضها في كل مرحلة من المراحل الخاصة بسلسلة الإمداد، وذلك بداية من مرحلة الإنتاج وبعد ذلك في مرحلة التوزيع وحتى مرحلة البيع النهائي سواء كان ذلك للسلعة أو الخدمة، حيث:

  • يقوم المستهلك بدفع تكلفة ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات التي يقوم بشرائها من مختلف الأسواق وغيرها.
  • أما عن المنشآت فهي تقوم بدفع الضريبة للحكومة السعودية حيث يتم تحصيل هذه القيمة من عمليات شراء المستهلكين للمنتجات وبهذا تقوم المنشآت باسترداد قيمة الضريبة المضافة التي قامت بدفعها لمورديها.

في أي وقت تم اعتماد ضريبة القيمة المضافة 

تم اعتماد هذه الضريبة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي في يونيو 2016 حيث وافقت دول مجلس التعاون الخليجي على اعتماد هذه الضريبة.

وقد وافقت المملكة العربية السعودية على الاتفاقية الموحدة للضريبة في فبراير ٢٠١٧ (جمادي الأول ١٤٣٨) وفقاً لهذا الإطار، وقامت المملكة بالالتزام بتطبيق هذه الضريبة بنسبة 5%، وذلك بدايةً من 1 يناير لعام 2018 (14 ربيع الثاني من عام ١٤٣٩)، وأثناء الأول من يوليو من عام 2020 م.

تم تطبيق القرار الخاص بزيادة نسبة الضريبة إلى حوالي 15% على جميع السلع والمبيعات وجميع الخدمات.

موعد انتهاء الضريبة المضافة بالمملكة

أوضح بيان الهيئة العامة للزكاة والدخل أن انتهاء تطبيق المرحلة الانتقالية لزيادة هذه الضريبة سوف يكون في 30 يونيو المقبل بنسبة 15% ويبدأ تطبيق الزيادة بنسبة 5% في مطلع شهر يوليو المقبل.

وأضافت الهيئة أن تطبيق هذه الضريبة على المنتجات والبضائع المستوردة بداية من تاريخ الاستيراد تنفيذًا لتاريخ بدء المرحلة الانتقالية في 11 يونيو الماضي، وفي حالة أنه تم استيراد أي منتجات أو بضائع قبل حلول نهاية شهر يونيو الماضي فإن نسبة 5% سوف تطبق على الضريبة.

لذا تعتبر ضريبة القيمة المضافة في السعودية من أهم وسائل زيادة دخل المملكة العربية السعودية وأيضا تعمل على تعزيز الميزانيات الخاصة بالدولة لذا تم تنفيذها في الكثير من الدول الأخرى.

شارك المقال

أضف تعليق