موعد فتح باب تقديم الحرس الوطني 1442 وأهم الشروط المتوفرة في المتقدم

تقديم الحرس الوطني 1442 يسأل عنه الكثير من مواطنين المملكة العربية السعودية وخاصة الرجال من أجل الالتحاق بأحد الوظائف المتاحة بالهيئة والتي تطلب موظفين في جميع التخصصات التي تمتلكها المؤسسة والتي تسمح بعمل المدنيين وليس من الرجال العسكريين ولكن هذا لم يمنع حصولهم على رتب عسكرية.

شروط تقديم الحرس الوطني لعام 1442

هناك شروط لابد من توفرها من قبل على الشخص المتقدم للوظيفة والتي تتمثل في الآتي:

  • اثبات أن المتقدم سعودي الجنسية وأنه غير أجنبي.
  • ضرورة إثبات أن المتقدم يتمتع بحسن السيرة والسلوك وأنه بريء من أي تهمة موجهة لهم تخص الأمانة والشرف.
  • لابد أن يكون المتقدم بلغ من العمر 17 عام ولم يقل عن ذلك.
  • تقديم شهادة المؤهل الحاصل عليه المتقدم بشرط أن تكون موثقة من أحد الجهات الحكومية السعودية.
  • يجب أن يكون الراغب في الالتحاق بأحد الوظائف المتقدمة من الحرس الوطني مؤهل من خلال الطول بحيث لا يقل عن 160 سم والوزن محدد من الهيئة.
  • يجب تقديم ما يثبت أن طالب الوظيفة لديه الخبرة في مجال الطهي لأنها أهم شروط تقديم الحرس الوطني 1442.

موعد استقبال طلبات التقديم في الحرس الوطني 1442

أعلنت هيئة الحرس الوطني أن على من يرغب الالتحاق بالوظائف المتاحة داخل الهيئة عليه بتقديم الطلبات بدءاً من يوم الأحد الموافق 23 رجب 1440 هجرياً.

ولكن يجب الانتباه إلى أن التقديم قد يتوقف مع بداية يوم الخميس الموافق 27 رجب لعام 1442 هجرياً في تمام 11:59 مساءاً بتوقيت المملكة العربية السعودية.

الوظائف المتاحة في الحرس الوطني

لمن يسأل عن الوظائف المتاحة في هذه الهيئة من أجل تقديم الحرس الوطني 1442 هي كالآتي:

  • وظيفة مهندس مدني والتي تتطلب بكالوريوس هندسة مدنية وخبرة سنتين، هذه الوظيفة متاحة للرجال والنساء.
  • وظيفة فني إلكترونيات بشرط حصول الرجل على شهادة الدبلوم في الصناعة والتحكم وتوافر خبرة عامين.
  • وظيفة مشرف سلامة وصحة مهنية لمن يحمل شهادة دبلوم الصحة المهنية ويمتلك خبرة في هذا المجال لا تقل عن عامين ويكون جنسه ذكر.
  • وظيفة مأمور مستودع لخريجي دبلوم إدارة المستودعات من الذكور ولديهم الخبرة التي لا تقل عن عامين.
  • وظيفة عامل وهذه متاحة لمن لم يكملوا تعليمهم وتوقفوا عند الشهادة الإبتدائية وبالتالي فهي لا تتطلب خبرة ولكنها تحتم علي المتقدم أن يكون ذكر.
شارك المقال

أضف تعليق