سعر صرف اليورو مقابل الدولار - وطنك
سعر صرف اليورو مقابل الدولار - وطنك

سعر صرف اليورو مقابل الدولار اليوم في البنوك والسوق السوداء .. تعرف عليه

سعر صرف اليورو مقابل الدولار يسأل عنه الكثير لأنه هو من يرأس أزواج العملات العالمية التي تتحكم في الأسواق وذلك من أجل أخذ القرار ما إذا كان يتم التحويل من يورو إلى دولار أم يتم الانتظار حتى يصبح مناسب بالنسبة للمستثمرين والمستهلكين.

سعر صرف اليورو مقابل الدولار

إذا كنت تريد تحويل اليورو إلى دولار أمريكي فيجب أن تتعرف على سعر الافتتاح له والذي بدأ عند 1.1911 دولار أمريكي لليورو الواحد في حين أن تم إغلاق التداول عند وصول سعر صرف 1 يورو مقابل 1.1982 دولار أمريكي.

وبالتالي فإن أعلى سعر وصل له اليورو في مقابل الدولار الامريكي هو 1.1995 دولار أمريكي، أما أقل سعر مر به صرف هذه العملة مقابل العملة الامريكية هو 1.1950.

اسباب ارتفاع سعر يورو مقابل دولار الأمريكي

قد نلاحظ أن سعر اليورو مقابل العملة الأمريكية  في البنوك يعتبر مرتفع مقارنة بباقي العملات الأخرى ولكن اعتقد الاقتصاديون والسياسيون أن سعر يورو سوف يستمر في الصعود مقابل الدولار وهذا بسبب الاتي:

في ظل الظروف الراهنة وهي انتشار جائحة كورونا التي جعلت سعر الدولار ينخفض بشكل كبير إلا أن اليورو استطاع أن يحافظ على ثبات سعره وعدم الانخفاض بشكل كبير وخاصة في الربع الثاني من عام 2020.

وهذا يرجع إلى أن جميع الدول بدأت تتأقلم مع انتشار فيروس كورونا وبدأ الاقتصاد في التعافي مرة أخرى وتم فتح البلدان لتداول الصفقات التجارية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وبالتالي فإن اليورو آخذ في الارتفاع مرة أخرى في حين أن الدولار مازال يتعافى من سقوطه أثناء انتشار فيروس كورونا لأول مرة.

ولكن المحللون الاقتصاديون أقروا بأن الدولار الأمريكي سوف يأخذ فترة طويلة من الزمن حتى يستطيع العودة إلى مستوى سعره العالي مرة أخرى في حين أن اليورو استغل هذه الفرصة وارتفع سعره.

ولكن التحليل البياني لكل من اليورو والدولار الأمريكي وضح أن الدولار يحاول الارتفاع أمام اليورو بمقدار 1.1370 وهذا ما يجعل سعر صرفه مقابل العملة الأمريكية يصل إلى 1.20 دولار أمريكي.

معلومات عن يورو والعملة الامريكية

تم صناعة أزواج رئيسية لجميع العملات العالمية التي تسيطر بشكل قوي على المعاملات التجارية.

وهذا ما جعل سعر صرف عملة الاتحاد الأوروبي مقابل دولار الأمريكي هو من يتحكم في هذه المجموعات.

وهذا يرجع إلى أنهم من أكثر أزواج العملات التي تؤثر على العالم واقتصاده بالرغم من أن اليورو أصيب بالكثير من الهجمات وذلك في عام 1999.