أضرار سالاك
أضرار سالاك

أضرار سالاك | تعرف على أضرار فاكهة الثعبان الكثيرة على الصحة لتفاديها

أضرار سالاك، يعدّ تناول فاكهة سالاك (Salak)، أو ما يعرف باسم فاكهة الثعبان على الأقل مرة أسبوعيًا مفيد لصحة القلب والأوعية الدموية، ويعطيك دفعة قوية، ويوازن مستويات السكر في الدم، ولكن بصرف النظر عن تلك الفوائد الصحية، هناك بعض الأضرار التي تصيب الشخص في حالة إصابته بحالات طبية معينة إذا تناول السالاك.

أضرار سالاك الصحية

يوجد العديد من الأضرار الغذائية في فاكهة سالاك، في حالة تناولها من المرضى الذين يعانون من الأمراض الآتية:

  1. مرضى القرحة: لا ينصح بتناول فاكهة الثعبان، عندما يكون لديك قرحة، حيث قد يتحول الأمر إلى الأسوأ إذا تناولت الكثير من فاكهة سالاك، حيث يستغرق محتوى الفاكهة وخاصة البروتين، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات وقتًا أطول للهضم، وبالتالي ستبقى الفاكهة في المعدة لفترة أطول، وبسبب ذلك يتم إطلاق المزيد من الأحماض لهضمها، ونعلم جميعًا أن الإفراط في إفراز الأحماض ليس جيدًا لمرضى القرحة.
  2. المرضى المصابون بالإمساك: يحتوي سالاك على نسبة عالية من الألياف، التي من الممكن أن تكون جيدة لنظامك الغذائي، ولكن إذا كنت تعاني من الإمساك تجنب تناول فاكهة سالاك.
  3. مرضى التيفود: حمى التيفود هي نوع من الحمى المعوية، التي تنتشر عن طريق تناول أو شرب طعام أو ماء ملوث ببراز شخص مصاب، لذا عندما تعاني من التيفود فمن الأفضل عدم تناول فاكهة الثعبان، لأن محتوى الألياف الموجود بداخلها سوف يتسبب في اضطراب الجهاز الهضمي، وسيؤدي بالتأكيد إلى تفاقم حالتك.

اقرأ ايضا:“فوائد بيتايا | أربعة فوائد رائعة ستكشفها عند تناولك لهذه الفاكهة السحرية”

أضرار سالاك الغذائية

أضرار سالاك الغذائية

يتم تناول فاكهة سالاك في حالة الرغبة في إنقاص الوزن، لما لذلك من فاعلية كبيرة في خسارة الكثير من الوزن، وأيضاً في حالة مرضى السكر والسرطان، ولكن يجب أن تكون سالاك ناضجة، لأن تناولها غير ناضجة يؤدي إلى الآتي:

  1. الثمار غير الناضجة من سالاك يكون طعمها مراً في الحلق، وتسبب إحساساً قابضًا غير سار في الفم، ويرجع ذلك إلى ارتفاع نسبة مادة التانينات في الثمار غير الناضجة، والتي تتسبب عند ملامستها للأغشية المخاطية في حدوث انقباض في الأوعية الدموية.
  2. فاكهة سالاك غير الناضجة ليست سيئة المذاق فقط، ولكنها ضارة على الصحة أيضاً، لأنها لا تتحمل النقل والتخزين على المدى الطويل، لذا ينصح الخبراء أولاً وقبل كل شيء بشم رائحة فاكهة الثعبان قبل الشراء، لأن الرائحة القوية تدل على تحقيق النضج الفني للفاكهة.
  3. على الرغم من كل فوائد سالاك، فلا ينصح بالتعامل معه كنبات طبي، لأنه وعلى الرغم من عدم وجود دليل موثوق أن فاكهة سالاك قد تزيد من الحساسية، ولكن من الممكن دائمًا حدوث رد فعل سلبي عند تناول طعام غير مألوف، لذلك ينصح بعدم أكل كمية كبيرة من تلك الفاكهة، كما أنه من غير المرغوب إعطائها للأطفال، وخاصة أولئك المعرضين للحساسية.

قد يهمك: أضرار الشيريمويا | قد تتعرض لأضرار بالغة على صحتك عند تناولك لها

“كانت تلك أهم أضرار سالاك (Salak) المعروف باسم فاكهة الثعبان، وتشمل الأضرار، أخطار صحية وأيضاً غذائية تتعلق بكثرة تناول تلك الفاكهة على الرغم من فوائدها العديدة”.